SEIF WORLD GROUP
اهلا بك عزيزى الزائر فى عالم سيف يسعدنا انضمامك لنا

SEIF WORLD GROUP

اهلا وسهلا يا زائر نورت وشرفت المنتدي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
مجموعة سيف هى أكبر مجموعة متخصصة على الانترنت  ****  SEIF GROUP Is the largest specialist online  ****  SEIF GROUP
عالم سيف مش هتقدر تسيب النت *** SEIF WORLD will not be able to leave the Internet *** www.seifworld.com
امبراطورية سيف مجموعة رائعة من البرامج * SEIF EMPIRE an impressive array of programs * www.seifempire.all-up.com
نجوم سيف أكبر مكتبة أدبية ثقافية *** SEIF STARS the largest library of cultural literary *** www.seifstars.all-up.com
ميديا سيف أكبر مكتبة فيديو ترفيهية * SEIF MEDIA the largest library of video entertainment* www.seifmovie.fliggo.com
سينما سيف أكبر صالات عرض للافلام للمشاهدة المباشرة ***seifcinema.all-up.com***  وقسم خاص للتحميل وتعرض الافلام بناء على رغبتكم
ناس سيف لمن يحلم بامتلاك مدونة ومساحة خاصة به يدون فيها آراءه وأفكاره وحريته **seifpeople.all-up.com** انضم الينا وكن مع ناس سيف وعبر عن نفسك
ارض سيف للسياحة والسفر احجز مقعدك معنا وانطلق ***seifearth.all-up.com*** فى اجمل بقاع الارض تجوب رحلاتنا الأرض ... أرض سيف
رياضة سيف هى اكبر ملاعب وستاد رياضى على النت فى مجال الرياضة seifsport.all-up.com اترك فريق الاحتياطى وانضم مع الفريق الاساسى فريق seif sport

شاطر | 
 

 تربية الابداع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
THE PRINCE OF EGYPT
V.I.P
V.I.P
avatar

عدد الرسائل : 1503
العمر : 37
الجنسية : Egypt
العمل : مدير عام المنتديات
المزاج : BHGAGA
Personalized field :

أعلام الدول :
المهنة :
نقاط التميز : 3
رصيد نقاط الاعضاء : 572
تاريخ التسجيل : 09/10/2008

مُساهمةموضوع: تربية الابداع   الخميس نوفمبر 13, 2008 12:15 pm

تربية الابداع

الإبداع صفة مطلوبة وأساسية لتطور الأفراد والمجتمعات. وتحرص المجتمعات الحضارية دائماً على توفير بيئة تشجع الإبداع، وتعمل على تنميته وبالذات من خلال نظامها التعليمي، وتسخر له كل الموارد الأساسية كي تتاح الفرصة لجميع أفراد المجتمع للإبداع كل في مجاله وحسب قدراته. وإذا أردت أن تقيس مدى تقدم ورُقي أي مجتمع فانظر إلى مدى اهتمامه بنشر ثقافة الإبداع بين أفراده، والتي عادة ما تبدأ بالنظام التعليمي وتنتهي بتحولها إلى سلوك في حياة الفرد يستمر معه طيلة حياته. وقد أصبح الحديث عن تربية الإبداع جزءاً من أي مشروع تربوي في جميع الأنظمة التعليمية وبالذات في العالم العربي، ولكن عندما ننظر إلى الممارسات التربوية اليومية في مدارسنا نجد أننا نعمل بصورة منهجية على قتل الإبداع لدى المتعلمين، ومن أبرز الأمثلة على ذلك هو أسلوب التعامل مع الأخطاء.

فالمتعلم كي يكتسب الخبرات الجديدة لابد أن يصيب ويخطئ، وهو لن يكون إنساناً ناجحاً إلا إذا حاول مرة وأخرى ولم ييأس من الفشل في المحاولة الأولى، ولذلك يقال إنه لا يعرف قيمة النجاح إلا من ذاق طعم الفشل. فالخطأ صفة أساسية في بني البشر، والجميع يقع في الخطأ، ولكن المهم كيف نتعامل مع الخطأ. هل نعتمد العقوبة كوسيلة أساسية لمعالجة الخطأ في مدارسنا وبيوتنا وأعمالنا كما هو الحال في أنظمتنا التعليمية؟ وهل العقوبة على الخطأ وسيلة سليمة لتصحيحه، وهل نتائجها إيجابية على سلوكيات الفرد؟ ولماذا اكتسب العديد منا في العالم العربي الكثير من الصفات السلبية في التعامل مع أخطائنا؟ أولاً نجد صعوبة كبيرة في الاعتراف بأخطائنا، ونحاول تبرير الخطأ بشتى الوسائل، بل نجد أنه من السهل إلقاء المسؤولية على الآخرين افتراء وظلماً بدلًا من الاقرار بها. وهذا كله لأننا اعتدنا في مدارسنا على أنه لابد من عقوبة لكل خطأ وأحياناً نعاقب على أخطاء غيرنا مثل العقوبات الجماعية التي تطبق في بعض مدارسنا.

فالمتعلم إذا أخطأ وعوقب على خطأ يتولد لديه شعور بالتردد من المحاولة مر ة أخرى لأنه يخشى ان يخطئ فيعاقب، فيؤثر السلامة ويتجنب المحاولة مرة أخرى، ويعتاد على ذلك حتى يصبح الوقوع في الخطأ شيئاً مهيناً، وتكون النتيجة شخصية سلبية غير منتجة وغير فاعلة في مجتمعها. لأن الذي لا يخطئ هو الّذي لا يعمل. والخطأ مرحلة أساسية في رحلة التفوق والنجاح، وأفضل البرامج التعليمية هي التي تجعل تصحيح الخطأ على المتعلم أمراً هيناً وسهلاً وتكسبه مهارة التعرف على أخطائه واكتشافها والتعامل معها بحرفية وشفافية ووضوح وتوجد البيئة التي تتقبل الخطأ وتحسن التعامل معه بدلًا من تجاهله والاستسلام له. ومن خلال هذه البرامج يكتسب الأفراد مهارة الإبداع لأنهم لا يخشون تكرار المحاولات لتحقيق النجاح ويتعاملون مع الخطأ على أنه بوابة النجاح. وأينما وجدت مثل هذه البيئة أبدع الإنسان ولذلك تجد أن بعض الأفراد قد يعد فاشلاً في دراسته، ولكنه يعتبر من الناجحين في الحياة العملية، وذلك لأنه وجد البيئة التي لم يعد يخشى العقوبة فيها فاجتهد وأبدع وتميز على كثير ممن كانوا أفضل منه دراسياً


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bhgaga.ahlamontada.com
ASMA
V.I.P
V.I.P
avatar

عدد الرسائل : 1141
العمر : 27
الجنسية : لو لم اكن مصريه لوددت ان اكون مصريه
العمل : مدير عام المنتدى
Personalized field :

أعلام الدول :
المهنة :
هواياتي :
نقاط التميز : 4
رصيد نقاط الاعضاء : 255
تاريخ التسجيل : 24/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: تربية الابداع   الخميس ديسمبر 11, 2008 12:31 pm

فالمتعلم كي يكتسب الخبرات الجديدة لابد أن يصيب ويخطئ، وهو لن يكون إنساناً ناجحاً إلا إذا حاول مرة وأخرى ولم ييأس من الفشل في المحاولة الأولى، ولذلك يقال إنه لا يعرف قيمة النجاح إلا من ذاق طعم الفشل. فالخطأ صفة أساسية في بني البشر،
والجميع يقع في الخطأ، ولكن المهم كيف نتعامل مع الخطأ
صح كده ده التفكير السليم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تربية الابداع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
SEIF WORLD GROUP :: مقالات عامة-
انتقل الى: